العازمي: الإمتحانات في المستوى الطبيعي .. ونراعي تهيئة بيئة إختبارات سليمة


تابع وزير التربية وزير التعليم العالي د. حامد العازمي انطلاق اختبارات الصف الثاني عشر بقسميه الأدبي والعلمي إلى جانب التعليم الديني، مشدداً على القيادات التربوية ضرورة تهيئة بيئة إختبارات سليمة وصحية للطلبة ومراعاة اجواء التوتر من الاختبارات وصيام شهر رمضان الفضيل.

وأشار العازمي ان الاختبارات جاءت بالمستوى الطبيعي المطلوب لقياس مستوى التحصيل العلمي للطلبة، ومراعاة لفروقهم الدراسية والتحصيلية من جهة، مع مراعاة عدم إلحاق الضرر بجودة التعليم.

جاء ذلك خلال الجولة التفقدية التي قام بها الوزير صباح اليوم لثانوية الروضة للبنات وثانوية عبدالله الجابر الصباح للبنين التابعتا لمنطقة العاصمة التعليمية يرافقه الوكيل المساعد للتنمية التربوية والأنشطة فيصل المقصيد.

ولفت العازمي الى ان الثقة في لجان الاختبارات كبيرة حيث انها مؤهلة للتعامل مع الطلبة بأسلوب يوفر لهم الراحة والبيئة المناسبة للإجابة على الاختبارات دون ضغوط نفسية وحرصا من التربوين في اللجان على عدم زيادة توتر الطالب اثناء اداءه للاختبار، مؤكدا بالوقت ذاته ان ابوابه مفتوحة في حال لمس الطلبة او اولياء امورهم اي خلل في اي من اللجان.

وقال ان وزارة التربية ماضية في تطبيق لوائحها المعنية بالاختبارات، حيث ان أبرز مهامها الحفاظ على جودة التعليم ومحاربة ظاهرة التفوق والنجاح الوهمي، مشيرا الى ان هذا كله بالنهاية يصب بمصلحة الطالب ليحصل على مستوى علمي جيد يؤهله لاستكمال دراساته الجامعية دون تعثر.

وفي نفس السياق، اكد العازمي انه ايمانا من الجهات المعنية باهمية النشئ والشباب في تسيير عجلة التنمية، فإن فرص التعليم الجامعي والمهني والحرفي في كافة مؤسسات التعليم العالي متوفرة بمقاعد تكفي الطلبة الكويتيين وابناء الكويتيات الذين يخوضون اختبارات الثانوية العامة، داعيا ابناءه الطلبة بضرورة اختيار تخصصات جامعية تناسب مهاراتهم وقدراتهم من جهة، وتثمر في تنمية الكويت.

وختم العازمي بتوجيه شكره لقيادات وزارة التربية والمعلمين وكافة العاملين في لجان الاختبارات على جهودهم طيلة فترة الاختبارات، مؤكدا ان عملية تصحيح الاختبارات ستكون اولا بأول حرصا على عدم تأخير نتائج الطلبة.

شاهد أيضاً

فيصل الكندري لرئيس الوزراء: عدم حضور الجلسات تهميش لدور مجلس الأمة.. وأمامك فرصة لإصلاح الوضع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.