15 ألف كويتي عاطلون عن العمل

تفاجأ الكويتيون الباحثون عن عمل من أصحاب التخصصات الهندسية المسجلين لدى الهيئة العامة للقوى العاملة بظهور وظائف لهم تختلف تماماً عن تخصصهم الهندسي بعد التقديم لدى إدارة العمالة الوطنية في الرقعي.

وكشف مهندسون أنهم منذ شهر فبراير الماضي تقدموا لإدارة العمالة الوطنية بحثاً عن عمل في القطاع الخاص ضمن الاختصاص الهندسي الذي حصلوا عليه بتقدير متقدم من الجامعة إلا أن «القوى العاملة» وفق نظامها الإلكتروني عرضت عليهم وظائف تدريس لكل المراحل الدراسية في مدراس خاصة أو وظائف أخرى لا تمت بصلة من قريب أو بعيد بتخصصهم. وأضافوا أن من التخصصات التي تظهر لأصحاب الطلبات الباحثين عن عمل من الكويتيين في القطاع الخاص «موظف بيئة» في شركة ألبان أو موظف مبيعات أون لاين لشركة هدايا وكماليات ومسؤول حسابات ومشتريات ومعارض لشركة عطور وتجميل وهدايا، وفقا لجريدة القبس.

زيادة الأعداد في السياق ذاته، ارتفعت أعداد الباحثين عن عمل من الكويتيين الذين لا يعملون منذ أكثر من 6 أشهر ومسجلين بإدارة العمالة الوطنية في الهيئة العامة للقوى العاملة 3848 مواطناً منذ يوليو الماضي وحتى الآن.

ووفق احصائية فإن إجمالي العاطلين عن عمل بلغ حتى الآن 15589 مواطناً منهم %51.8 من حملة الشهادات الجامعية إضافة إلى 126 من حملة شهادة الماجستير و3 للدكتوراه.

وكان الارتفاع اللافت في اعداد العمالة الوطنية من الجامعيين بإجمالي 2218 مواطناً اضافة إلى زيادة حملة شهادة الدبلوم 824 مواطناً لتستقر أعداد حملة الشهادات ما بعد الثانوية عند 10591 مواطناً.

نسب المسجلين كما لوحظ ارتفاعاً في اعداد حملة الشهادات الثانوية بـ475 حالة جديدة ليكون الإجمالي 2249 مواطنا، كما ارتفعت اعداد الشهادات المتوسطة إلى 2106 بعد أن كانت 1789 في يوليو 2018. وبلغت نسبة المسجلين من الباحثين عن عمل في القطاع الخاص منذ بداية العام الحالي 2731 مواطنا مقابل 791 في القطاع الحكومي في حين كانت الغلبة عام 2018 للمسجلين في «الحكومي» بنسبة تجاوزت %60.

ومازالت نسب الكويتيين الراغبين في التوظيف في القطاع الحكومي أعلى من «الخاص» بإجمالي 9002 مواطن مقابل 8290 يرغبون في القطاع الخاص منذ عام 2018 وحتى الآن.

شاهد أيضاً

فيصل الكندري لرئيس الوزراء: عدم حضور الجلسات تهميش لدور مجلس الأمة.. وأمامك فرصة لإصلاح الوضع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.