أتلتيكو مدريد يستعيد نغمة الانتصارات بثنائية في أوساسونا

استعاد أتلتيكو مدريد نغمة الانتصارات في الليغا، بعد أن حقق فوزاً صعباً على حساب ضيفه أوساسونا بثنائية نظيفة في اللقاء الذي احتضنه ملعب «واندا ميتروبوليتانو»، ضمن مواجهات الجولة الـ17 من المسابقة.
انتظر الفريق المدريدي حتى الدقيقة 67 من أجل فك شفرة شباك الضيوف برأس النجم الشاب ألفارو موراتا الذي ارتقى لمخالفة من اليمين نفذها كيران تريبيير وحول الكرة برأسية قوية داخل الشباك.
لم تكد تمر 8 دقائق حتى ضاعف أبناء مدريد من تقدمهم بهدف ثانٍ حمل توقيع ساؤول نييغيز إثر لعبة جماعية بين لاعبي الأتلتي، توغل على إثرها صاحب الـ25 عامًا داخل المنطقة، قبل أن يسكن الكرة بهدوء في الشباك.وبهذه النتيجة، يستعيد الأتلتي طعم الفوز بالنقاط الثلاث بعد 3 جولات متتالية شهدت تعادلين وخسارة.واقتحم رجال الأرجنتيني دييغو سيميوني المربع الذهبي «المركز الرابع» في الليغا مؤقتًا بعد أن رفعوا رصيدهم إلى 29 نقطة.
بينما تجرع أوساسونا خسارته الرابعة هذا الموسم ليظل رصيده عند 23 نقطة يحتل بها منتصف الترتيب «المركز الـ10» بشكل مؤقت.ومن جانبه أكد ألفارو موراتا، مهاجم أتلتيكو مدريد ومسجل هدف الافتتاح في شباك أوساسونا «2-0» ضمن الجولة الـ17 لليغا، أن الفريق يسير بشكل جيد ويتطور باستمرار.
وقال موراتا، الذي سجل الهدف الأول برأسية قوية في الدقيقة 67، في تصريحات تلفزيونية عقب اللقاء الذي احتضنه ملعب «واندا ميتروبوليتانو»: «لقد حققنا الفوز، وهذا هو الأهم. لقد كانت مباراتنا الأخيرة هذا العام على ملعبنا، وفزنا بها».
وأضاف: «لا يهم من يصنع الأهداف ومن يسجلها، ولكن الأهم هو الفوز. ولاسيما أننا في تطور مستمر»، مشددًا على تطور الفريق المدريدي رغم أن النتائج لا تتوافق مع الأداء.وتابع موراتا: «دخلنا المباراة بطريقة رائعة، لكن نفس الشيء فعلناه أمام برشلونة، ويوفنتوس وفياريال. الأهم هو أننا نتطور ويجب الاستمرار على هذا النسق».
وأردف: «كل الفرق تحتاج للفوز. الفريق يقدم أداءً طيبًا مؤخرًا، ومع وجود الرغبة، وإذا ما سارت الأمور بشكل جيد، فالانتصارات ستأتي».

شاهد أيضاً

وكيح

وكيح يهود صهاينة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.