ارحموها يا مصريين

منذ سبعة آلاف سنة وهي تعطي للجميع عطاء الملوك الكرام، خيراتها تصل البعيد قبل القريب، تغيث من يستجير بها من ملوك ورجال دولة وفقراء، يعيش فيها الجميع تحت ظل العدل والمساواة والقانون، يتباهى العالم كله العرب والمسلمون والأفارقة واهلها بجميع اطيافها حتى وهم يحملون جنسيات دول أخرى، يتباهون انهم مصريون ومن دخلها كان آمنا، ذكرها الله العلي القدير في القرآن الكريم مرتين وهي مذكورة في كل الكتب السماوية، باركها الأنبياء وأوصى بها رسول الإسلام محمد عليه وآله أفضل السلام والتسليم ولد فيها نبي ولجأ اليها ابو الانبياء وتربى بها نبي، هذه هي مصر التي حفظت التاريخ شاء من شاء وابى من ابى هي إذا ام الدنيا مصر التي يحسب لها الحساب الف مرة قبل ان يمسها احد بسوء منها رجال هم خير اجناد الأرض ومنها امنا هاجر، منها انبثق العرب ومن اجلها زمت زمزم وارتفعت القواعد وهوت اليها الناس نعم هذه بلادكم يا مصريين نعم هي اكبر وأجمل واقوى وأغنى بلد فلا تهينوها بين الأمم احفظوا لها وقارها هي أمكم احموا حماها، هي ذخركم قفوا الى جانبها في كل محنة وساعة وزمان فأنت منها وهي لكم والله ما لكم دونها عز ولا جاه، وما انتم ابدا مستغنون عنها مهما ارتفعت أرصدتكم في البنوك ومهما حملتم من جنسيات، فلا تعصروها وتشمتوا بها من يعاديها ويكره مجدكم، ولا تقولوا لرئيسكم انه خذلكم وخان الأمانة واصبروا وصابروا وترقبوا الخير كل الخير بإذن الله قادم على يديه، فما يبنى هو لكم وما يعد ويجهز فهو لأولادكم ومستقبلهم المرسوم على الحجة والعلم والبينة، لا تتبعوا الهوى وتختلفوا فيضيع مجدكم وتصبحوا في مهب الريح، ارحموها بحق كل ذرة تراب من ترابها الطاهر وكل قطرة ماء نقية روت عروقكم، فأنتم وهي جسد واحد، ان ضاعت لا سمح الله، ضعتم وانتهت سيرتكم، اللهم احفظها وانزل عليها سكينة واجعلها الى يوم ينفخ في الصور دار امن وامان اللهم آمين.

شاهد أيضاً

وكيح

وكيح يهود صهاينة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.