حرق «سترات نجاة» تكريماً للمهاجرين

تضرر عمل فني معاصر تكريماً للمهاجرين مصنوع من مئات سترات النجاة التي جمعت على جزيرة ليسبوس اليونانية، جراء حريق متعمد في بواتييه «وسط فرنسا الغربي».
ويشكل عمل «أس أو أس-سايف أور سولز» قبة ترتفع على أكثر من 5 أمتار وهو مؤلف من سترات نجاة متعددة الألوان أنجزه الفنان أخيلياس سوراس. ويندرج في إطار معرض «ترافيرسيه».
وجاء على موقع المعرض الإلكتروني أن العمل «يرمز إلى المآسي الراهنة المرتبطة بالهجرة».
وندد رئيس بلدية بواتييه آلان كليس «بأشد العبارات»، بهذا الهجوم «الخطر للغاية. فإحراق عمل فني هو عمل إجرامي مشين ولا ينبغي أن يحصل في بلدنا». وأعلن التقدم بشكوى.
ويقضي الكثير من المهاجرين الساعين إلى الوصول إلى أوروبا في سبيل حياة أفضل خلال عبورهم في مراكب صغيرة ومكتظة لاسيما في البحر المتوسط.

شاهد أيضاً

وكيح

وكيح يهود صهاينة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.