سويسرا تسعى لملاحقة المتهربين من الفواتير بإنشاء منصة رقمية

اتخذت السلطات السويسرية مزيدا من الإجراءات لتسهيل وتحسين وتسريع الإجراءات الإدارية للشركات الصغيرة والمتوسطة، ومساعدتها على خفض أعبائها وتكاليفها والوقت المستغرق في الإجراءات الإدارية، وضمان تنفيذها بشكل آمن وموثوق. جاء ذلك عبر توسيع نطاق خدمات المنصة الرقمية «إيزي جوف دوت سويس» الموجهة للشركات الصغيرة والمتوسطة، التي أصبحت الآن تشمل خدمات مكاتب الملاحقة القانونية التابعة للادعاء العام، علاوة إلى عشرات المكاتب الحكومية الأخرى. ويعمل الموقع على مبدأ الحوار الإلكتروني الموجه والأسئلة المتناوبة وإدخال البيانات، وعند بدء العملية، تظهر في مركز المعلومات على الموقع معلومات تقنية مفصلة حول بدء النشاط التجاري، وإشارة إلى الطول التقريبي للوقت، الذي يستغرقه تسجيل، أو تأسيس،
أو تغيير طبيعة شركة، سواء كانت عائلية، أو ذات مسؤولية محدودة، أو مساهمة أو غيرها.
وبمجرد الاتصال بقمرة القيادة، تظهر قائمة بجميع الإجراءات الإدارية، التي تم تنفيذها بالفعل من خلال المنصة، وإشارة أيضا إلى العمليات، التي اكتملت، التي يجري معالجتها. ورغم أن استخدام الموقع مجاني، إلا أنه قد تكون هناك رسوم لاحقة إذا كان الأمر يتعلق بتسجيل الشركة في السجل التجاري،
أو دفع ضريبة القيمة المضافة على التسجيل. وهذه الرسوم هي ذاتها، كما لو اتبعت الشركة إجراءات التسجيل التقليدي، وتحتاج عملية تسجيل الأعمال التجارية من خلال النافذة الواحدة على المنصة الإلكترونية لوقفة واحدة قد تستغرق 12 دقيقة، والأمر ببساطة، أن الموقع يوفر للشركات الوقت للتركيز على المهام الإنتاجية الأخرى.
وتمت إضافة ميزات جديدة مهمة إلى المنصة السويسرية «إيزي جوف دوت سويس»، التي تم تأسيسها في خريف 2017 كخطوة رئيسة نحو رقمنة الإدارة، لتصبح الشركات الصغيرة والمتوسطة منذ الآن مرتبطة رقميا بمكاتب الملاحقة القانونية، وهي المكاتب المعنية بملاحقة الأشخاص قانونيا ممن لا يدفعون قيمة الفواتير، التي يتلقوها، وموقع الادعاء العام لتسهيل حصولها على حقوقها. وبموجب الإجراء الجديد أصبح في مقدور أي شركة صغيرة أو متوسطة طلب معلومات عن الموقف القضائي والقانوني لأي شركة أو هيئة
أو مؤسسة، أو حتى فرد عادي دخل أو ينوي الدخول في تعامل تجاري
أو التعاقد مع الشركة. ويتيح الإجراء للشركة معرفة ما إذا كانت الجهة، التي تنوي التعامل معها قد تعرضت لدعاوى قضائية، أو لعسر في الدفع، أو لإفلاس، وغيرها، وأصبح من الممكن الآن جمع المعلومات المطلوبة كافة عبر الإنترنت من الألف إلى الياء باستخدام التوقيع الرقمي.

شاهد أيضاً

وكيح

وكيح يهود صهاينة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.