الإنتر يسقط نابولي بثلاثية ويشارك يوفنتوس صدارة الكالتشيو

أسقط إنتر ميلان، مضيفه نابولي، بثلاثية لهدف، على ملعب سان باولو، ضمن منافسات الجولة 18 من الدوري الإيطالي.
سجل للإنتر روميلو لوكاكو هدفين، ولاوتارو مارتينيز في الدقائق 14 و33 و62، بينما سجل أركاديوز ميليك هدف نابولي الوحيد في الدقيقة 39.
بهذا الفوز، رفع النيراتزوري رصيده إلى 45 نقطة متقاسما الصدارة مع يوفنتوس، بينما تجمد رصيد نابولي عند 24 نقطة في المركز الثامن.
بدأ نابولي المباراة بمحاولات هجومية غير مؤثرة، حيث افتقدت رأسية ميليك وتسديدة إنسيني وفابيان رويز للدقة المطلوبة على المرمى، في المقابل استغل لوكاكو أول محاولة جادة مسجلًا الهدف الأول بتسديدة ارتطمت بالقائم الأيمن قبل أن تدخل المرمى.بعد الهدف ارتبك نابولي، واستغل لاعبو إنتر الموقف، حيث سدد جاليارديني كرة أمسكها ميريت حارس مرمى نابولي، بينما ألغى الحكم هدفًا سجله كاييخون بداعي وجود مخالفة نتيجة القفز فوق الخصم.
كاد لاورتارو مارتينيز أن يعمق جراح نابولي بتسديدة قوية أبعدها ميريت بصعوبة، بعدها تورط حارس نابولي في خطأ ساذج، حيث تعامل برعونة مع تسديدة لوكاكو ما كلف فريقه هدفاً ثانياً.انتفض أصحاب الأرض سعياً لتقليص الفارق، حيث أبعد سمير هاندانوفيتش، حارس مرمى إنتر ميلان، تسديدة قوية من إنسيني، بعدها أمسك برأسية ضعيفة من ميليك.ومن هجمة منظمة، وصلت كرة عرضية من بيوتر زيلينسكي إلى كاييخون داخل منطقة الجزاء مررها إلى ميليك الذي أودعها بدوره في شباك إنتر ميلان معلنًا عن هدف تقليص الفارق.
استبشر جينارو غاتوزو مدرب نابولي خيرا في إدراك التعادل بالدقائق الأولى من الشوط الثاني، الذي بدأ باندفاع هجومي لأصحاب الأرض، لم يسفر إلا عن تسديدة إنسيني بجوار القائم الأيسر.
وتحرك أنطونيو كونتي لتنشيط الصفوف، حيث أشرك نيكولو باريلا مكان جاليارديني، ليحكم قبضته تماما على وسط الملعب، وينجح في الفصل بين خطوط نابولي.
ووسط سيطرة سلبية للفريق البارتينوبي، أخطأ مدافعه كوستاس مانولاس في التعامل مع كرة عرضية، ليسدد لاوتارو في الشباك مسجلا الهدف الثالث.
وفي الدقيقة 73، حل ستيفانو سينسي بديلًا لماتيس فيسينو، بينما اكتفى غاتوزو بالمشاهدة، ودب اليأس تدريجيا في نفوس لاعبيه، وافتقدت المحاولات الهجومية للتنظيم، حيث جاء التهديد الوحيد من ركلة حرة سددها إنسيني، ارتطمت بأعلى العارضة، وتسديدة أخرى غير مؤثرة لميليك في أحضان هاندانوفيتش.
رغم قلة الحيلة، بدا غاتوزو راضياً عن التشكيل الأساسي، حيث أخر تبديلاته للدقائق العشر الأخيرة، حيث أشرك هيرفينج لوزانو ثم فرناندو يورينتي مكان هاساي وفابيان رويز.
ووسط تراخي نسبي لإنتر ميلان، باغت بيوتر زيلينسكي الجميع بتسديدة قوية أبعدها هاندانوفيتش، وأخرى لإنسيني فوق العارضة، بعدها شارك بورخا فاليرو مكان لوكاكو أحد نجوم المباراة.
ومن هجمة مرتدة، انفرد لاوتارو مارتينيز بالمرمى، وراوغ الحارس ميريت، إلا أن دي لورينزو أبعد الكرة من أمام مهاجم الإنتر قبل أن يسجل الهدف الرابع، لينتهي اللقاء بفوز مستحق للضيوف بعد أربع دقائق وقت بدل ضائع.

شاهد أيضاً

وكيح

وكيح يهود صهاينة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.