سان جيرمان يلتقي سانت إيتيان في فرنسا

تختتم اليوم منافسات «الذهاب» للدور قبل النهائي بكأس رابطة المحترفين الإنكليزية لكرة القدم بلقاء ليستر سيتي واستون فيلا. الفريقان يتطلعان إلى تفادي المفاجآت من أجل مواصلة المشوار نحو النهائي
وستشهد مباراة «الثعالب الزرقاء» والأسود، صدام مارك ألبرايتون لاعب خط وسط ليستر سيتي مع فريقه السابق.
واعترف ألبرايتون بأن جدول المباريات المزدحم خلال فترة احتفالات الكريسماس، والذي شهد هزيمتين متتاليتين أمام مانشستر سيتي وليفربول، أثر سلبا على الفريق.
ولكن بعد تحقيق ثلاثة انتصارات متتالية أمام ويستهام ونيوكاسل وويغان، استعاد ليستر الثقة من جديد وبات مرشحا بشكل كبير للصعود إلى نهائي بطولة الكأس.
ويعد أستون فيلا مفاجأة الدور قبل النهائي، لكن بعد خروجه مطلع هذا الأسبوع من كأس الاتحاد الإنكليزي بتشكيلة شهدت العديد من التغييرات، يتوقع أن يكثف تركيزه بشكل كبير على مشاركته في كأس الرابطة.
وقال ديان سميث المدير الفني لأستون فيلا عقب الهزيمة أمام فولهام السبت «لا أحب الهزيمة في أي بطولة ولكن أعتقد أن الجميع استنتجوا من خلال التشكيلة التي دفعنا بها هنا، أن هذه البطولة لم تكن على رأس أولوياتنا».
وأضاف «كان علي إراحة بعض هؤلاء اللاعبين الأساسيين من أجل التأكد من جاهزيتهم، فأمامنا مباراتان في الدور قبل النهائي بكأس رابطة المحترفين، وكذلك أربع أو خمس مباريات مهمة في الدوري الإنكليزي الممتاز خلال يناير… إنه شهر مهم حقا بالنسبة لنا».
ويقدم ليستر هذا الموسم أفضل عروضه منذ عام 2016 عندما حقق المفاجأة بتتويجه بطلا للدوري الممتاز، ويحتل حاليا المركز الثاني في الترتيب خلف المتصدر ليفربول، وبات مرشحا بقوة لحجز بطاقة مؤهلة الى مسابقة دوري أبطال أوروبا في الموسم المقبل.
وفي فرنسا تقام اليوم ثلاث مواجهات في الدور ربع النهائي لكأس الرابطة، حيث يلتقي ليون مع ضيفه ستاد بريست وليل يستقبل اميان وسانت ايتيان يحل ضيفا على باريس سان جيرمان.

شاهد أيضاً

وكيح

وكيح يهود صهاينة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.