صحوت وزايلني باطلي لعمر أبيك زيالاً طويلاً

صحا هذا الشاعر من غفلته وآن له أن يرعوي ويرشد، وهو هنا يقول : وبقاء أبيك لقد أفقت من سكر البطالة وفارقني ماكنت أتعاطاه من الصبا والجهالة، وهذا الفراق فراق طويل ممتد لاينقطع بمعاودة تعرض دونه، وهذا تأكيد على تركه ماكان عليه ومن تاب تاب الله عليه، وهذا نظير قول دريد بن الصمة الجشمي :
صبا ماصبا حتى علا الشيب رأسه
فلما علاه قال للباطل ارحل
ثم يقول هذا الشاعر على نفس السياق :
وأصبحت لانزقا للحاء
ولا للحوم صديقي أكولا
والمعنى أنه ترك الطيش والسفه ومشاتمة الصديق، فقد تبدلت من الخفة وقارا ومن العجلة أناة وسكونا فلا يستخفني النزق (الطيش) لملاحاة الرجال وثلب أعراض أصدقائي بالغيبة والنميمة ويقول:
ولا سابقي كاشح نازح
بذحل إذا ماطلبت الذحولا
اما قوله « ولاسابقي كاشح نازح» فالكاشح العدو الباطن العداوة، والنازح البعيد الدار أو النسب، وبيت الشعر يحتمل وجهين فهو يقول أذا سعيت في طلب الأوتار لم يفتني العدو البعيد الدار فالمسافات البعيدة لاتمنعني عن الطلب وإن شقت وثقلت، ثم يقول :
وأصبحت أعددت للنائبات
عرضا بريئا وعضبا صقيلا
والمعنى أنني كما استكنفت من مساوئ الأخلاق وأخذت أتعطف على مكارمها أعددت أيضا لحوادث الدهر نفسا نقية من الدنيات رافضة للمنكرات وسيفا قاطعا مصقولا، ويقول:
ووقع لسان كحد السنان
ورمحا طويل السنان عسولا
وسابغة من جياد الدروع
تسمع للسيف فيها صليلا
كمتن الغدير زهته الدبور
يجر المدجج منها فضولا
هذه الأبيات يقولها الشاعر الجاهلي عبد القيس بن خفاف البرمجي أحد بني حنظلة بن مالك، التميمي أبو جبيل، كان عبد القيس أو عبد قيس شريفا عظيما في قومه شحاعا، وقد عاصر حاتم الطائي والنابغة الذبياني والملك النعمان بن المنذر وعاش عمرا طويلا، عرف أيضا بالحكمة وكثرة التجارب وشعره مدح وفخر وحكمة وحث على مكارم الأخلاق ومن قصائدة السائرة وصيته لابنه جبيل وفيها يقول :
أجبيل إن أباك كارب يومه
فإذا دعيت الى العظائم فافعل
أوصيك إيصاء امرئ لك ناصح
طبن بريب الدهر غير مغفل
الله فاتقه وأوف بنذره
وإذا حلفت مماريا فتحلل
والضيف أكرمه فإن مبيته
حق ولاتك لعنة للنزل
واعلم بأن الضيف مخبر أهله
بمبيت ليلته وإن لم يسأل
ولما أعطاه حاتم طي حمالته قال :
يعيش الندى ماعاش حاتم طيئ
وإن مات قامت للسخاء مآتم
ينادين مات الجود معك فلا نرى
مجيبا له ماحام في الجو حائم
وقال رجال أنهب العام ماله
فقلت لهم إني بذلك عالم
اكتفي بهذا القدر، وفي أمان الله.

شاهد أيضاً

وكيح

وكيح يهود صهاينة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.