الرئيسية / منوعات / 120 مليون جنيه أرباح أندية «البريميرليغ»

120 مليون جنيه أرباح أندية «البريميرليغ»

1

أفادت شركة ديلويت بأنه، للمرة الأولى منذ عام 1999، تمكنت أندية الدوري الانكليزي الممتاز «بريميرليغ» من تحقيق أرباح تراكمية قبل خصم الضرائب للسنة الثانية على التوالي بلغت 120 مليون جنيه إسترليني في موسم 2015/2014، وهو ثاني أعلى نسبة أرباح تراكمية قبل خصم الضرائب تحققه هذه الأندية في تاريخها بعد أرباحها القياسية التي بلغت 190 مليون جنيه إسترليني في الموسم الماضي 2014/2013.
كما استطاع 17 نادياً من بين الأندية العشرين المسجلة في الدوري الانكليزي الممتاز تحقيق أرباح تشغيلية مركبة في موسم 2015/2014 وصلت إلى أكثر من نصف مليار جنيه إسترليني، فتكون بذلك ثاني أعلى أرباح تشغيلية تحققها هذه الأندية في تاريخها رغم تراجعها عن الأرباح التشغيلية للسنة الأولى من صفقات حقوق البث الحالية في موسم 2014/2013. وتجدر الإشارة إلى أنّ الأرباح التشغيلية هذه لا تتضمن صفقات تداول (بيع وشراء) اللاعبين، وصافي رسوم الفوائد، وتكاليف إطفاء عقود اللاعبين.
وتعليقاً على هذه النتائج، صرح دان جونز، الشريك المسؤول في مجموعة الأعمال الرياضية في ديلويت، قائلاً: «على خلاف السنوات السابقة، حيث شكّل تحويل النمو في الإيرادات إلى ربحية؛ التحدي الأكبر لأندية الدوري الانكليزي الممتاز، استطاعت هذه الأندية اليوم التغلب على هذه المشكلة وتحقيق نتائج مالية حطمت الرقم القياسي خلال السنة الماضية. في حين كان التحدي الثاني أمام هذه الأندية هو المحافظة على نجاحاتها المالية، فإنّ النتائج المالية التي سجلتها هذه السنة هي خير دليل على أنها اجتازت هذا التحدي أيضاً».

3
وتابع دان قائلاً: «ومع النمو الإضافي الكبير الذي حققته أندية الدوري الانكليزي الممتاز في إيراداتها من جراء بيع حقوق البث في الدورة القادمة من موسم 2017/2016، تؤكد المؤشرات الحالية أن هذه الأندية ستحافظ على أرباحها».
من جهة ثانية، كشفت مجموعة الأعمال الرياضية في ديلويت أن تكاليف أجور اللاعبين في أندية الدوري الانكليزي الممتاز؛ قد ارتفعت بنسبة %6 في موسم 2015/2014 لتصل إلى رقم قياسي جديد هو مليارا جنيه إسترليني، لترتفع بذلك نسبة الأجور إلى التكاليف إلى %60. وعلى الرغم من هذا الارتفاع، تظل هذه النسبة ثاني أدنى نسبة في السنوات العشر الماضية من تاريخ أندية الدوري الانكليزي الممتاز.
من جهته، علّق المستشار الرئيسي في مجموعة الأعمال الرياضية، آدم بُل قائلاً: «تتفوق أندية الدوري الانكليزي الممتاز حالياً بإيراداتها الضخمة على معظم الأندية الأوروبية الأخرى، وهذا ما يعطيها الأفضلية على نظرائها في القارة الأوروبية من حيث قدرتها على استقطاب المواهب الكروية. وتعتبر الأندية التي تلعب حالياً في الدوري الانكليزي الممتاز، وتلك التي تطمح للتأهل إلى هذا الدوري، الأكثر جاذبية للمستثمرين من جميع أنحاء العالم بفضل ضمانها لإيرادات ومعدلات أرباح مرتفعة على المستوى العالمي، بالإضافة إلى تطبيقها لإجراءات ضبط التكاليف في المنافسات المحلية والأوروبية».
واستندت ديلويت في تحليلها للنتائج المالية لأندية الدوري الإنكليزي الممتاز خلال موسم 2015/2014 إلى أحدث البيانات المالية المتوافرة للشركات أو المجموعات الخاصة بالأندية، بالإضافة إلى التقديرات الموثوقة لعدد قليل من الأندية.
بشكل عام، استندت ديلويت إلى البيانات المالية السنوية للمنشأة القانونية الخاصة بكل ناد مسجّل في المملكة المتحدة. وتعتبر هذه المنشآت من أعلى الجهات المالكة في هيكلية ملكية هذه النوادي.
وقد عمدت ديلويت في بعض الحالات إلى تعديل أرقام بعض الأندية، بهدف إجراء مقارنات معبرة أكثر للأنشطة التجارية الكروية لكل ناد على حدة وعبر فترات زمنية معينة.
وقد لاحظت ديلويت أن أندية الدوري الإنكليزي الممتاز من النادر ما تميّز بين كوادر اللاعبين (الأساسيين والاحتياطيين) والكوادر الأخرى (الفنيين، الإداريين، الطبيين) عندما تذكر تكاليف الأجور في بياناتها المالية المنشورة، وهذا ما يستدعي التنويه إلى أن أي إشارة لتكاليف الأجور تشمل كلا النوعين من الكوادر (اللاعبين وغيرهم). ولأغراض تتعلّق بهذا التحليل فقط، فإن جميع الإشارات إلى النتائج التشغيلية (الربح أو الخسارة) تشكّل صافي إيرادات الأندية مطروحة منها الأجور وغيرها من التكاليف التشغيلية الأخرى، باستثناء تكاليف تداول اللاعبين (إطفاء تكاليف الانتقال والربح/الخسارة الناتج عن التصرف باللاعبين) وبعض البنود الاستثنائية المعينة.

هذا المقال 120 مليون جنيه أرباح أندية «البريميرليغ» كتب في القبس الإلكتروني.

شاهد أيضاً

خلايا عصبية تتحكم بالرغبة في الشوكولاتة

حدد باحثون يابانيون الخلايا العصبية المسؤولة عن الشعور بالحاجة لتناول الشوكولاتة والسكاكر في لحظات التوتر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *