الرئيسية / محليات / ياسر أبل تفقد بيوت «جابر الأحمد» والأعمدة المائلة

ياسر أبل تفقد بيوت «جابر الأحمد» والأعمدة المائلة

عمود بيت جابر الأحمد المائل

خالد الحطاب |

جال وزير الدولة لشؤون الإسكان ياسر أبل على بيوت مدينة جابر الأحمد الحكومية، يرافقه طاقم هندسي ضخم للاطلاع على الشكاوى التي نقلها ونشرها الأهالي عن وجود أعمدة مائلة في أحد البيوت، تم اكتشافها أثناء عمليات التوسعة التي يقوم بها المالك.
وقال رئيس اللجنة التطوعية لأهالي المدينة مزعل الرشيدي لـ القبس إن جولة الوزير جاءت بعد أن رفض مهندس المشروع الاستماع لشكوى المواطن الخاصة «بميل عمود»، داعية لتصليح البيت على حسابه مثله مثل أي مواطن صاحب شكوى، مما دعا المواطن إلى نشر صور عيوب البيت عبر وسائل التواصل الاجتماعي، وزيارة مكتب الوزير الذي تفقد الشكوى بنفسه، ووعد المواطن بحل قضيته الأسبوع المقبل.
وطالب الرشيدي أبل إحالة المسؤولين عن عيوب البيوت الحكومية والاخطاء الفادحة إلى القضاء، وتطبيق كل العقوبات والكشف على أعمدة وإنشاءات المنطقة، تفاديا لوقوع كوارث مستقبلية، بدلا عن الدعوة لتشكيل لجان لمتابعة الأمر، إضافة إلى تنفيذ مطالبات الأهالي بتشغيل الإنارة والخدمات العامة.

رفض التوقيع
على صعيد آخر، ناشدت أسرة كويتية مكونة من أبناء أيتام، ولديهم معاقة المؤسسة العامة للرعاية السكنية، وعلى رأسهم الوزير أبل لحل جميع العيوب التي تم رصدها في بيتها الواقع في مشروع شمال غرب الصليبخات.
وأشارت العائلة في رسالة نشرتها اللجنة التنسيقية لأهالي البيوت في المدينة أن هناك ضغوطات من قبل مكتب الصيانة لإجبارهم على توقيع التسلم النهائي من دون القيام بأي أعمال.
وأضافت اللجنة أن متعهد الصيانة يرفض التوقيع على تقرير العيوب والملاحظات الذي يقوم الاهالي بنقله إليه، بهدف تعطيل اجراءات الصيانة.

عقود المطلاع
بدورها، تمنت لجنة المطلاع من طاقم المؤسسة الإسراع في طرح ما تبقى من العقود الخاصة بمشروع المدينة، آملين اختيار ما يقوم الوزير أبل باختياره لمصلحة المنطقة وأهاليها، لا سيما انه صدق ووفى بوعوده التي قطعها لهم.

هذا المقال ياسر أبل تفقد بيوت «جابر الأحمد» والأعمدة المائلة كتب في القبس الإلكتروني.

شاهد أيضاً

الخضر يبحث مع مسؤولين عسكريين فرنسي وإيطالي سُبل تعزيز التعاون

بحث رئيس الاركان العامة للجيش الفريق الركن محمد الخضر اليوم الثلاثاء مع رئيس إدارة العلاقات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *