الرئيسية / منوعات / أسيل الرقم حاضرت عن «ما بعد النفط» وطمس الهوية العمرانية

أسيل الرقم حاضرت عن «ما بعد النفط» وطمس الهوية العمرانية

أسيل الرقم

تحت عنوان «الترميم الإبداعي وإعادة الاستخدام»، حاضرت الأستاذة المساعدة في كلية العمارة في جامعة الكويت، أسيل الرقم، ضمن موسم دار الآثار في اليرموك الثقافي، قدم المحاضرة وأدار حولها النقاش أحمد خاجه.
قالت الرقم إنه قد نتج عن الجهود التي بذلت مؤخرا في الكويت، للإسراع في إقامة اقتصاد ما بعد النفط، موجة ثانية من طمس الهوية التاريخية لمدينة الكويت، وكان الأمر متعلقا هذه المرة بالعمران الحديث في المدينة. وفي كثير من المدن، تهدف عملية محو الماضي وإعادة البناء عليه إلى إيجاد علاقة منطقية بين الذاكرة والتاريخ والبيئة المبنية، بينما نجد الأمر مختلفاً تماما في الكويت: فقد أدت الإزالة السريعة للطبقات العمرانية التاريخية إلى خلق هوة واسعة بين السكان والعمران. وقدمت المحاضرة منهجا بديلا في التخطيط العمراني، يأخذ في الاعتبار فكرة الترميم الإبداعي وإعادة الاستخدام، خلال فترات إعادة التطوير، وتطرح فكرة أن ما حدث في عصر ما بعد الاستعمار والعصر الحديث من خسائر نتيجة التهجين والازدواجية، إنما هو ظواهر عمرانية عامة، لا تستثنى منها أوروبا أو أميركا الشمالية.

هذا المقال أسيل الرقم حاضرت عن «ما بعد النفط» وطمس الهوية العمرانية كتب في القبس الإلكتروني.

شاهد أيضاً

100 طبّاخ من أجل عرس هندي

استضافت ولاية أنطاليا، جنوب غربي تركيا، عرسا هنديا استمر على مدار 3 أيام بلياليها، وجُلِب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *