الرئيسية / محليات / الشايع: التطورات العالمية تحتم علينا العمل نحو تحقيق التنمية المستدامة

الشايع: التطورات العالمية تحتم علينا العمل نحو تحقيق التنمية المستدامة

أكد وكيل الشعبة البرلمانية الكويتية النائب فيصل الشايع  أن التغيرات المستمرة والتطورات السريعة التي يمر بها العالم تحتم العمل بشكل حثيث ومتواصل نحو تحقيق مفهوم التنمية المستدامة لتلبية احتياجات الحاضر المتزايدة.

واوضح في مداخلة أمام مؤتمر البرلمان العربي – الافريقي الـ 14 المنعقد بعاصمة كوت ديفوار ان اهداف التنمية المستدامة تحتم العمل وفق اساليب مبتكرة لمواكبة المتطلبات والاحتياجات الانمائية.

وقال إن ذلك يتأتى من خلال العمل الجماعي والشراكة الفعالة في ما بين الدول العربية والافريقية وفق مبدأ المسؤولية المشتركة مع الاخذ بعين الاعتبار تباين الاعباء.

واشار إلى أن القمة العربية الافريقية الثالثة التي عقدت في الكويت عام 2013 أكدت حرص القيادة السياسية الرشيدة للبلاد على تنمية العلاقات والتبادلات بين البلدان العربية والافريقية.

وذكر الشايع ان اختيار شعار شركاء في التنمية والاستثمار لقمة الكويت 2013 يعكس ادراك القيادة لأهمية التعاون الاقتصادي الذي يشكل قاعدة للمصالح المشتركة والانطلاق من خلالها لتحقيق الشراكة الاستراتيجية المنشودة.

ونوه بان الموافقة على توصيات مشروع قرار الرياض لتعزيز التعاون العربي الافريقي عبر تشجيع الاستثمار المستدام في الزراعة والامن الغذائي من أبرز ما توصلت اليه هذه القمة عن طريق تحقيق التنمية والاستقرار.

واشار الى المبادرة التي اطلقها سمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح لتقديم قروض ميسرة للدول الافريقية غير العربية بمبلغ مليار دولار على مدى السنوات الخمس التالية لعقد القمة.

وأكد حرص الكويت على تفعيل علاقاتها مع اصدقائها في افريقيا وعلى تحمل مسؤولياتها تجاه تحقيق الاهداف الانمائية والعمل على تعزيزها بايجابية وفعالية من خلال نشر بعثاتها الدبلوماسية في ارجاء القارة الافريقية واطلاق العديد من المبادرات لتعزيز الشراكة والتعاون في المجالين التنموي والانساني.

واستذكر الشايع كلمة سمو الشيخ صباح الاحمد في قمة الكويت 2013 حين قال فيها سموه إننا ندرك اهمية السعي وبكل جهد ممكن للعمل على ان تكون القارة الافريقية مكونا رئيسيا ضمن منظمة اقتصاديات الدول الواعدة في العالم وندرك ايضا ان ذلك لن يتحقق الا من خلال البيئة الاستثمارية الصالحة التي تساعد على تدفق الاستثمارات الاجنبية للدول الافريقية.

واشار الى الدور الرائد الذي يقوم به الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية منذ انشائه عام 1961 كأول مؤسسة انمائية في الشرق الاوسط في تفعيل الجهود الانمائية ومد جسور الصداقة والاخاء بين الكويت والدول النامية ومنها الافريقية الصديقة.

وقال إن عدد القروض المقدمة من الصندوق الكويتي للدول الافريقية حتى ابريل 2016 بلغ 293 قرضا بقيمة ثلاثة مليارات دولار موزعة على قطاعات الزراعة والنقل والطاقة والصناعة والاتصالات والبنى التحتية الى جانب المنح والمساعدات الفنية والمساهمات في مؤسسات افريقية مختلفة.

واكد الشايع أن ذلك يأتي ايمانا من الكويت بأهمية الشراكة والاستثمار في القارة الافريقية وما تمثله من فرص مجزية وواعدة.

وشدد على الدور المناط بالبرلمانيين العرب والافارقة لرفع وتعزيز مستوى العلاقات البرلمانية بين بلداننا من خلال لجان الصداقة البرلمانية لتبادل الخبرات والتجارب والاستفادة منها انطلاقا من فاعلية الدبلوماسية البرلمانية على الساحة الدولية في الوقت الراهن.

واعتبر ان الدبلوماسية البرلمانية هي التمثيل الحقيقي لتطلعات الشعوب واحتياجاتهم الحالية والمستقبلية ومساهمتها الملحوظة في تقريب وجهات النظر والاراء بين الاطراف المختلفة تمهيدا لاقامة آليات التعاون والتبادل فيما بينها.

واضاف: إننا ندرك ان تحقيق التنمية والسلم في دولنا يتطلب وضع برامج واهداف محددة وان الوصول الى التكامل بين دولنا لن يتحقق دون استقرار منطقتنا لنتفرغ لاعداد خطط التعاون ومتابعة تنفيذها دون عوائق.

واعرب عن الامل في ان تعزز هذه اللقاءات الاخوية اواصر العلاقات وتعمل على تقريب وجهات النظر وتوافق الاراء لنخرج برؤية تنموية مشتركة واضحة للتعاون فيما بين دولنا. يذكر أن جدول اعمال المؤتمر الذي يستمر ثلاثة ايام ويقام بالتعاون بين الاتحاد البرلماني الافريقي واتحاد البرلمانات العربية يركز على تنمية التبادلات بين البلدان العربية والبلدان الافريقية وتعزيز مبادئ السلم والتنمية المستدامة. ويضم الوفد البرلماني الكويتي الى المؤتمر بالاضافة الى الشايع عضو اللجنة التنفيذية للشعبة البرلمانية النائب خليل ابل.

شاهد أيضاً

الخضر يبحث مع مسؤولين عسكريين فرنسي وإيطالي سُبل تعزيز التعاون

بحث رئيس الاركان العامة للجيش الفريق الركن محمد الخضر اليوم الثلاثاء مع رئيس إدارة العلاقات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.