الرئيسية / منوعات / «ملكة الصحراء».. والرحلة من دمشق إلى حائل

«ملكة الصحراء».. والرحلة من دمشق إلى حائل

غلاف الكتاب

عن دار آفاق للنشر صدر أخيرا كتاب «ملكة الصحراء – يوميات رحلة غيرترود بيل من دمشق إلى حائل على ظهور الإبل (1913 – 1914)» ترجمة وتعليق عطية بن كريم الظفيري.
يقول المترجم عن تعاطيه مع هذه اليوميات «لقد واجهتني بعض الصعوبات في ترجمة (اليوميات)، وتعود هذه الصعوبات إلى طبيعة تدوينها لتأثرها بظروف المكان والزمان في الصحراء القاحلة، والمخاطر التي تكتنف الترحال المهدد بالغزوات. فقد كتبت (اليوميات) كملاحظات بعبارة قصيرة ومبتسرة، وبعض الأحايين تتسم بالاختصار الشديد». وغيرترود لوثيان بيل كاتبة وشاعرة وعالمة آثار ورحالة ومحللة سياسية وجاسوسة ودبلوماسية بريطانية لعبت دورا سياسيا في البلاد العربية، وأطلقت عليها ألقاب كثيرة منها «ملكة العراق غير المتوجة، وملكة الصحراء والخاتون. وقد انطلقت في 16 ديسمبر عام 1913 الرحلة من دمشق ميممة حائل بقافلة مكونة من 17 بعيرا محملة بالمؤن. ورغم تحذيرات أهل البادية لها، فإن غيرترود لم تخبر السلطات العثمانية والبريطانية عن رحلتها خشية أن يتم منعها.
وتعد يومياتها، وفق مقدمة المترجم، مصدرا مهما من مصادر تاريخ الجزيرة العربية، علاوة على ما تتضمنه من ذكر للأحداث التاريخية في المنطقة. وقد أرفق الكتاب بعدد من الصور الفوتوغرافية تعود إلى أوائل القرن الماضي.

هذا المقال «ملكة الصحراء».. والرحلة من دمشق إلى حائل كتب في القبس الإلكتروني.

شاهد أيضاً

مبارك المانع : يا حلو العونان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.